الموقع الرسمي للدكتور محمد خلف
الموقع الرسمي للدكتور محمد خلف

المنظار الرحمي:

المنظار الرحمي عبارة عن تلسكوب صغير (أصغر من المنظار البطني) يتم إدخاله عن طريق عنق الرحم لفحص تجويف الرحم.

 

ما هو المنظار الرحمي التشخيصي؟:

يمكن إجراء منظار الرحم التشخيصي تحت تخدير موضعي أو تخدير عام، ويمكن بواسطته عمل الآتي:

  1. فحص بطانة الرحم في حالات الطمث الحاد أو غير المنتظم.
  2. تشخيص الإلتصاقات داخل الرحم التي يمكن أن تنتج من إلتهابات سابقة أو بعد كحت بطانة الرحم وتسبب إنقطاعاً أو ضعفاً شديداً للدورة الشهرية أو عن طريق المنظار الرحمي يمكن تحديد مكان الإلتصاقات وكثافتها ثم إستئصالها.
  3. تشخيص الأورام اللحمية أو الأورام الليفية داخل الرحم.
  4. تشخيص العيوب الخلقية في الرحم التي يمكن أن تعيق الحمل أو تسبب الإجهاض المتكرر.

 

ما الجراحات التي يمكن إجراؤها عن طريق المنظار الرحمي؟:

يمكن الآن إجراء عدة عمليات بواسطة المنظار الرحمي تحت تخدير عام، ومنها:

  1. إستئصال الأورام اللحمية أو الليفية.
  2. فك الإلتصاقات داخل الرحم.
  3. علاج العيوب الخلقية في الرحم; كـوجود حاجز في منتصف الرحم مما يعيق الحمل ويسبب الإجهاض المتكرر.
  4. إستئصال بطانة الرحم; في بعض الأحيان تزيد سماكة بطانة الرحم، وتسبب نزيفاً حاداً، وعادةً عند فشل العلاج بالعقاقير الطبية نلجأ إلى إستئصال الرحم كله.

 

  • الآن يمكن إستئصال بطانة الرحم فقط -بواسطة المنظار الرحمي- لعلاج النزيف الحاد بدلاً من إستئصال الرحم، وتخرج المريضة من المستشفى في اليوم نفسه إن شاء الله ..

الموقع الرسمي للدكتور محمد خلف

 

 

 



جميع حقوق الملكية محفوظة للموقع الرسمي للدكتور محمد خلف © 2012
جميع حقوق التصميم والبرمجة محفوظة لـ سبيد فور ويب © تأسست منذ 2006